اشراط الساعة المهدي وعلوم اخر الزمان
﴿ قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ﴾
مرحبا بك
تقبل الله منك ومنا صالح الاعمال
اشراط الساعة المهدي وعلوم اخر الزمان

المهدي وعلوم اخر الزمان والرؤي والنبؤات والجفور-ما جاء بالكتب السماوية من اخبار
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
مرحبأ بك اخي الحبيب تقبل الله منك .. جدد النية وصلي علي رسول الله.. شرفتنا بالتواجد
اخي ..................الـــــــــــزائــر..........يمكنك المشاركة والنشر والتعليق بدون تسجيل

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 المهدي هو أحد الشهود الأمناء بعد محمد (ص) في القرءان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 05/04/2017

مُساهمةموضوع: المهدي هو أحد الشهود الأمناء بعد محمد (ص) في القرءان   الأربعاء أبريل 05, 2017 10:55 pm

المهدي هو أحد الشهود الأمناء بعد محمد (ص) في القرءان

في الإسلام أطلق النبي صلي الله عليه وسلم علي الرجل الذي سيقود الملاحم الكبرى ويفتح دول أوربا والفاتيكان ويلتقي عيسي بن مريم ويقاتلان معاً الدجال ويأجوج ومأجوج لفظ : المهدي ، وفي اصح الروايات أن اسمه يواطئ اسم النبي ولم يقل فيها أن اسم أبيه اسم أبى أو انه من آل البيت .

فالمهدي هو أحد الشهود الأمناء الوارد ذكرهم بالقرآن ، وهو شاهد أمة محمد صلي الله عليه وسلم الذي سيأتي من بعده ، والشاهد علي أمم الأرض في نهاية الزمان ، ويتضح ذلك من قوله تعالي :

َأفَمَن كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَاماً وَرَحْمَةً أُوْلَـئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ . وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ . [ هود : 17-18 ] .

فلو تدبرنا الآيات الكريمة السابقة جيدا وما قبلها سنجد أن الله تعالى يواسي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي هو علي بينة من ربه بالقرآن بعد أن كذبه وشكك في نبوته أهل مكة ، فيؤكد له أنه سيتلوه شاهد منه ، أي سيتبعه (يأتي بعده) شاهد من أمته وهو المهدي ليصدق علي ما جاء به محمد صلي الله عليه وسلم .

فالتلاوة في اللغة كما جاء بقواميس اللغة العربية كلسان العرب ومقاييس اللغة هي : الاتِّباع. يقال: تَلَوْتُه إذا تَبِعْتَه. ومنه تلاوةُ القُرآن، لأنّه يُتْبِع آيةً بعد آية.

كما أكد الله له أنه قبل هذا الشاهد كان كتاب موسي شاهداً علي صدق نبوته أيضاً ، ثم ذكرت الآيات أن هذا الشاهد الذي سيأتي بعد محمد سيكون إماماً ورحمة للناس فيؤمن به من لا يريدون زينة الحياة الدنيا ولا يتحزبون في أي حزب أو مذهب ، ومن يكفر به من هذه الأحزاب فالنار موعده ، فلا تك يا محمد في شك من مجيئه من بعدك أنه الحق من ربك ولكن أكثر الناس لا يؤمنون ، ويوم القيامة سيعرض الذين أفتروا علي الله كذباً علي ربهم ويقول الأشهاد (الشهود الأمناء لكل الأمم) هؤلاء الذين كذبوا علي ربهم ………….

وسيكون عيسي عليه السلام شاهد أيضاً مع المهدي علي كفر وضلال أمم آخر الزمان ويتضح ذلك من قوله تعالي :

وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلاَّ لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً (النساء : 159 ) .

وقد كان بعض المفسرون من أهل السنة يقولون أن " الشاهد منه " في الآية 17 من سورة هود هو جبريل ، علي اعتقادهم أن كلمة " يتلوه " هنا بمعني التلاوة لآيات القرآن ، فهي بمعني يقرأه جبريل علي محمد ، وهذا تفسير غير صحيح وبعيد تماماً عن سياق الآيات ، فلو كان المقصود من " يتلوه " هنا القرآن لقال تعالي ( ويتلوه عليه شاهد ) أو يقول (ويتلوه شاهد عليه) ولا يقول "ويتلوه شاهد منه" فلا يتبع كلمة " شاهد " كلمة " منه " كما هو مذكور بالآية بل كان لا بد أن يتبعها كلمة " عليه " حتى يتضح من الآية أن الشاهد هو جبريل وان يتلوه عائدة علي القرآن .

أما الشيعة ففسروا الشاهد في هذه الآية علي أنه رجل من نسل محمد أو أمة محمد ، واعتبروه هو علي رضي الله عنه ، وهذا أيضاً تفسير لا يستقيم مع سياق الآيات لأن علي لم يتلو محمد أي لم يأت بعده ، بل كان معاصراً له ومناصراً لدعوته .

وقد أشار القران إلى وجود مجددين ومصلحين في كل عصر أو حقبة زمنية هم الشهود علي أهل زمانهم يوم القيامة في قوله تعالي :

َيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيداً عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيداً عَلَى هَـؤُلاء وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ [النحل : 89] .

وكذلك قوله تعالي :

فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِن كُلِّ أمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَـؤُلاء شَهِيداً (النساء : 41 ) .

ومن ثم سيكون المهدي الذي سيأتي بعد محمد صلي الله عليه وسلم احد المجددين للدين والمصلحين للأمة الإسلامية وهو الشاهد علي أحداث وأهل نهاية الزمان أو يوم الدينونة أو يوم الوقت المعلوم أو يوم هرمجدون الذي اُنظر الله إبليس والمسيح الدجال إليه ليكون هذا اليوم يوم نهايتهم ونهاية كل قوي الشر علي الكرة الأرضية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhdida.ahlamontada.com
 
المهدي هو أحد الشهود الأمناء بعد محمد (ص) في القرءان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اشراط الساعة المهدي وعلوم اخر الزمان :: المهدي وعلوم اخر الزمان :: المهدي في الكتب السماوية والحديث والاثار-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: