اشراط الساعة المهدي وعلوم اخر الزمان
﴿ قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ﴾
مرحبا بك
تقبل الله منك ومنا صالح الاعمال
اشراط الساعة المهدي وعلوم اخر الزمان

المهدي وعلوم اخر الزمان والرؤي والنبؤات والجفور-ما جاء بالكتب السماوية من اخبار
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
مرحبأ بك اخي الحبيب تقبل الله منك .. جدد النية وصلي علي رسول الله.. شرفتنا بالتواجد
اخي ..................الـــــــــــزائــر..........يمكنك المشاركة والنشر والتعليق بدون تسجيل

شاطر | 
 

 زوال ال سعود وظهور الخلافة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم الحدايدة

avatar

المساهمات : 175
تاريخ التسجيل : 06/04/2017

مُساهمةموضوع: زوال ال سعود وظهور الخلافة   الخميس يوليو 06, 2017 11:12 am

زوال آل سعود وظهور الدولة الإسلامية
الحمدلله العادل دون حيف والصلاة والسلام على من بعث بالسيف ثم أما بعد .. فإن الإسلام الحنيف يفترض الحكومة قاعدة من قواعد النظام الاجتماعي الذي جاء به للناس ، فهو لا يقر الفوضى ، ولا يدع الجماعة المسلمة بغير إمام، ولقد قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لبعض أصحابه : "إذا زلت ببلدٍ وليس فيه سلطان فارحل عنه" ، كما قال في حديث آخر لبعض أصحابه كذلك : " وإذا كنتم ثلاثة فأمروا عليكم رجلاً " . فمن ظن أن الدين – أو بعبارة أدق الإسلام – لا يعرض للسياسة ، أو أن السياسة ليست من مباحثه ، فقد ظلم نفسه ، وظلم علمه بهذا الإسلام، ولا أقول ظلم الإسلام فإن الإسلام شريعة الله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .. وجميل قول الإمام الغزالي – رحمه الله – : " إعلم أن الشريعة أصل ، والملك حارس ، وما لا أصل له فمهدوم ، وما لا حارس له فضائع" فلا تقوم الدولة الإسلامية إلا على أساس الدعوة والسلطة حتى تكون دولة رسالة لا تشكيل إدارة ، ولا حكومة مادة جامدة صماء لا روح فيها ، كما لا تقوم الدعوة إلا في حماية تحفظها وتنشرها وتبلغها وتقويها "وهي السلطة" .
ومن المعلوم لدى مخابرات الدولة الإسلامية أن الدولة السعودية قد تفككت بشكل فظيع في الاسابيع القليلة الماضية .. وسيقتتل الثلاثة الذين قال عنهم رسول الله صلى عليه وسلم فيما رواه ثوبان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة، ثم لا يصير إلى واحد منهم ..." وهذا ما يحدث اليوم بعد عزل محمد بن نايف على حساب مقرن ومحمد بن سلمان، وحينها ستقوم أقوى شخصية دينية في السعودية بالموافقة على بيعت الأخ المجاهد *ابوفاطمة الكعبي* وستقوم ادارة الرئيس الامريكي ترامب الملعون بالإستعداد لتعديل خطط امريكية لتغيير السلطة السياسية للسعوديين لكنها ستفشل بتجاوز موعد 30 محرم 1439 لنقل السيادة..
وبعد محادثات في البيت الابيض مع الرئيس ترامب صرح بول بريمر الحاكم الامريكي للحجاز سابقا ان الادارة الامريكية ربما تغير طريقة اختيار المجلس الانتقالي وتقدم "ايضاحات" اخرى. وقال بريمر وهو يعبر عن "شكوك" بشأن مطالب الشعب السعودي باجراء انتخابات مباشرة قبل نقل السلطة يوم 30 محرم "هذه قضايا تحتاج بالطبع للبحث". وسيحرص ترامب ذهاب الامم المتحدة الى السعودية للمساعدة في تسليم السلطة بعكس ماينبغي في تغيير في الاستراتيجية يعكس قلق الولايات المتحدة بشأن المعارضة السعودية المتزايدة لخطته.

وسيجتمع بريمر مع الامين العام للامم المتحدة ويتوقع ان يسعى لديه لارسال فريق من المنظمة الدولية الى السعودية لاقناع الشيعة في المنطقة الشرقية للحجاز بأن اجراء انتخابات مباشرة مسألة يصعب تحقيقها أو اقتراح حل وسط يمكن تطبيقه.

وستصرح الصحف الأمريكية انه بعد استبعاد الامم المتحدة من السعودية ستخطط الولايات المتحدة لان تطلب من المنظمة الدولية القيام بدور نشط في جميع نواحي عملية الانتقال السياسي سواء الاشراف على اختيار الحكومة السعودية أو اعداد قوانين جديدة لنقل السلطة وهذا ما سيرفضه أهل الحجاز .. فهنيئا للأمة الإسلامية إن شاء الله..
وهذا الإعداد الجهادي قال عنه سبحانه: (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ ...) [الأنفال:60]. وجعل له شرطاً وهو الإعداد الإيماني، وعمل الصالحات، وتوحيد الله في العبادة، قال سبحانه: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) [النور:55].
وجعل سبحانه الغاية من هذا التمكين إقامة دينه في الأرض، ونشر الخير فيها، وصرف الشر عنها، قال سبحانه: (الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ) [الحج:41]. وذكر الله لنا في القرآن صوراً من التمكين لعباده الصالحين كسليمان، ويوسف، وذي القرنين عليهم السلام، *فهنيئا لدولة الخلافة هذا التمكين القادم*
.
هذا والله أعلم
ابوعثمان الحنيكي

_________________
قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ضيف كريم
زائر



مُساهمةموضوع: تعقيب   الجمعة أغسطس 11, 2017 10:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله

اخي الكريم لون المنتدى يعمي الأبصار

هلا قمت بتغييره فضلا لا امرا

وبارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زوال ال سعود وظهور الخلافة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اشراط الساعة المهدي وعلوم اخر الزمان :: دراسات وافكار حرة :: دراسات وافكار حرة-
انتقل الى: